وفاة عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري المنشق عقب إصابته بأزمة قلبية

النشرة الدولية –

توفي نائب الرئيس السوري المنشق عبد الحليم خدام، اليوم الثلاثاء، في فرنسا عن عمر يناهز الـ 88 عامًا.

وعمل خدام مع بشار الأسد ووالده حافظ الأسد لنحو 30 عامًا، تولى خلالها مناصب قيادية مؤثرة في سوريا، حيث شغل منصب نائب الرئيس ووزير الخارجية وعضو قيادة حزب البعث ومحافظ القنيطرة ومحافظ حماه، كما كان لفترة طويلة مسؤولًا عن الملف اللبناني.

وتولى لمدة 37 يومًا منصب الرئيس بالوكالة، بعد وفاة حافظ الأسد.

وانشق خدام عن نظام حزب البعث السوري في ديسمبر 2005، بعد أن تدهورت علاقته برئيس الجمهورية والأمين القطري للحزب بشار الأسد، وذلك بعد انتقاده السياسة الخارجية السورية، لا سيما في لبنان واغتيال رئيس وزراء لبنان رفيق الحريري.

ونعى الوزير اللبناني السابق جمال الجراح في تغريدة على تويتر، عبد الحليم خدام، حيث نشر صورة لخدام مع رفيق الحريري وعلق عليها: ”إلى جنات الخلد يا أبو جمال يا صديق الرفيق الوفي“.

على صعيد متصل، قال مصدر سوري يعيش في المنفى ومقرب من عبد الحليم خدام نائب الرئيس السوري السابق لوكالة رويترز إن خدام توفي اليوم الثلاثاء في فرنسا عن عمر 88 عاما.

وأضاف صلاح عياش أن خدام توفي الساعة الخامسة صباحا (الثالثة بتوقيت جرينتش) عقب إصابته بأزمة قلبية.

وكان خدام أصبح معارضا بارزا لحكم الرئيس بشار الأسد بعد هروبه إلى باريس في العام 2005.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com