في زمن الكورونا.. إحتفاء براكبة واحدة على متن طائرة من واشنطن إلى بوسطن

النشرة الدولية –

إحتفى طاقم طائرة أمريكية، براكبة واحدة كانت تسافر على متن طائرتهم من واشنطن العاصمة إلى بوسطن، وسط جائحة فيروس كوروناالمستجد ”كوفيد-19“ الذي يضرب حاليا ومنذ أسابيع المدن الأمريكية كباقي مدن دول العالم، حيث قامت بالتقاط مقطع فيديو يُظهر أنها الراكب الوحيد في الرحلة على متن الطائرة.

وقالت الراكبة الأمريكية شيريل باردو، إنها أصيبت بالصدمة، عندما سافرت الأسبوع الماضي لزيارة والدتها المريضة في مدينة بوسطن، على متن رحلة ”أمريكان إيجل“، حيث كان المفترض أن تتسع الطائرة لما ما يقرب من 100 راكب إلا أنها كانت وحيدة على متن الطائرة، فيما يظل التفسير المنطقى الوحيد لهذا الحدث النادر هو هلع الملايين من تفشي وباء فيروس كورونا.

وقالت باردو عن ضيافتها خلال الرحلة الجوية، إنها تلقت معاملة كريمة حيث جرى ترقيتها إلى الدرجة الأولى، كما وفر المضيفان خدمة ممتازة في أثناء الرحلة، وفي المقطع فيديو الذي تم تصويره، يمكن رؤية إحدى مضيفات الرحلة وهي تتحدث إلى باردو عبر الاتصال الداخلي.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com