كاتدرائية القديس يوحنا الشهيرة في نيويورك تنشئ مستشفى أسفل صحنها الحجرى لعلاج مصابي كورونا

النشرة الدولية –

قررت كاتدرائية القديس يوحنا الإلهية الشهيرة تاريخيا فى ضاحية مانهاتن بمدينة نيويورك، والتى تعد واحدة من أضخم المبانى الكنسية حول العالم، إنشاء مستشفى ميدانى أسفل صحنها الحجرى الذى يبلغ ارتفاعه 124 قدما، وذلك مع القس فرانكلين جراهام، بحسب ما أعلن الأخير من أجل لمعالجة المصابين بفيروس كورونا المستجد.

وفي تقرير نشرته واشنطن بوست إن جراهام، القص الإنجيلى الذى توجه إلى نيويورك لزيارة الكنيسة الأسقفية، أوضح أن مستشفى جبل سيناء فى نيويورك قد طلبت مساعدة وزارته فى هذا الجهد. والخيام المتوقع أن تستوعب ما لا يقل عن 200 مريض على الأقل ستقام داخل الكاتدرائية بحلول نهاية الأسبوع، بحسب ما قال القس كليفتون دانيال، عميد الكاتدرائية لصحيفة نيويورك تايمز.

وقال مسئولو الكنيسة للصحيفة إنه تم تسليم حوالى 400 سرير الأسبوع الماضى على الرغم من أنه من غير الواضح ما إذا كان سيتم علاج مرضى كورونا الجدد هناك.

وقال دانيال للتايمز إنه سرداب الكنيسة سيكون نقطة انطلاق للعاملين الطبيين. وهذه هى المرة الأولى التى سيتم استخدام فيها الكاتدرائية  كمستشفى.

وأشار دانيال فى بيان إلى أنه فى تاريخ الكنيسة وتقليدها وأتباعا ليسوع، كانت الكاتدرائيات بمثابة أماكن لجوء وشفاء وقت تفشى الطاعون وأثناء أزمات المجتمع. وفى الأسبوع الماضى كتبت الكنيسة على تويتر أنها تخطط لمساعدة المدنية من خلال توفير مساحة للأسرة خلال هذا الوقت.

جاوزت ولاية نيويورك الأميركية إيطاليا، يوم الثلاثاء، فى إجمالى حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد لتأتى في المرتبة الثانية بعد إسبانيا، وفقا لحسابات رويترز.

وسجلت ولاية نيويورك 138836 حالة إصابة بالمقارنة مع 135586حالة في إيطاليا،  وسجلت إسبانيا أكبر عدد من الإصابات وبلغ 140510حالات. وبلغ إجمالي عدد الحالات المؤكدة حتى يوم الأربعاء الثامن من إبريل في الولايات المتحدة نحو 434 ألف إصابة والوفيات 14800 حالة.

واستعدت الولايات المتحدة هذا الأسبوع لما وصفه أحد المسؤولين بأنه “أسبوع ذروة الوفيات” بسبب فيروس كورونا.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com