غوتيريش يدعو زعماء الأديان لتوحيد القوى نحو إحلال السلام والتركيز على المعركة ضد كورونا

الأمم المتحدة – النشرة الدولية –

دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش، زعماء جميع الأديان حول العالم، لتوحيد القوى بإتجاه العمل على إحلال السلام في جميع أرجاء العالم، والتركيز على المعركة المشتركة من أجل هزم جائحة كوفيد-19.

جاء ذلك خلال رسالة بلغات متعددة وجها الأمين العام عبر الفيديو “السبت” وذلك بمناسبة حلول عيد الفصح، وعيد الفصح اليهودي، وقرب حلول رمضان المبارك.

وعبر الأمين العام عبر رسالته التي حملت عنوان “تجديد الإيمان بإنسانيتنا المشتركة في مواجهة جائحة كوفيد 19” عن أحر أمنياته لجميع من يحتفلون بهذه الشعائر المهمة.

وقال “لقد عرفنا دائما أن هذه المناسبات تشكل وقتا من أوقات الشعور بالرابطة. ووقتا من أوقات ربط الصلات الأسرية. ووقتا من أوقات العناق والمصافحة واتحاد الإنسانية. إلا إنه في هذا وقت الذي لم يسبق له مثيل، نسعى جميعا إلى سبر أغوار عالم غريب وسريالي.. عالم شوارعه خالية.. ومتاجره مغلقة.. وأماكن العبادة فيه خالية.. عالم يغمره القلق”.

وعبر الأمين العام عن القلق التي يسود العالم حاليا، داعيا إلى أن يستلهم الجميع من جوهر هذه المناسبات المقدسة بوصفها لحظات للتأمل والذكرى والتجديد. وإلى أن يتم تذكر العاملين الصحيين في الخطوط الأمامية من أجل مكافحة الفيروس الخبيث، وغيرهم من العاملين الحاليين للحفاظ على سيرورة الحياة في المدن والقرى حول العالم.

كما ناشد الأمين العام عبر رسالته بأن يتذكر الجميع حاجة الفئات الضعيفة في جميع أرجاء العالم؛ والمتوجدين في مناطق الحرب ومخيمات اللاجئين والأحياء الفقيرة وجميع الأماكن الأقل تجهيزا لمكافحة الفيروس.

وإختتم الأمين العام رسالته قائلا “لنجدد إيماننا ببعضنا بعضا، ولنستمد القوة من الخير الذي يتجمع في الأوقات العصيبة في سياق اتحاد مجتمعات ذات معتقدات وتقاليد أخلاقية متنوعة من أجل رعاية بعضها بعضا.. فبالإتحاد يمكننا أن نهزم هذا الفيروس، في ظل التعاون والتضامن والإيمان بإنسانيتنا المشتركة”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com