“أمازون” تعلن نيتها توظيف 75 ألفا بعد تعيينها 100 ألف لمواجهة متطلبات إغلاق البلاد

النشرة الدولية –

أعلنت شركة “أمازون” العملاقة في مجالات التكنولوجيا والبيع بالتجزئة مؤخرا، عن توظيفها نحو 100 ألف شخص إضافي في أنحاء الولايات المتحدة كما وعدت قبل شهر، وأنّها تعتزم توظيف 75 ألفاً آخرين خلال هذا الظرف غير المسبوقة التي تمر بها البلاد جراء إنتشار وباء كوفيد-19.

وكشف بيان للشركة أمس عن مدى ارتفاع الطلب السكاني على التسويق الإلكتروني عبر شبكة الإنترنت، في ظل اضطرار الملايين من الناس تلبية متطلبات تدابير الحذر والسلامة وإمتكاثهم داخل منازلهم تجنبا لفيروس كورونا المستجد.

وقال البيان الذي نشر على موقع الشركة “نحن فخورون اليوم بإعلان أنّنا وفينا بتعهدنا استحداث 100 ألف وظيفة، ويعمل الموظفون الجدد في مواقع بأنحاء الولايات المتحدة ويساعدون في خدمة الزبائن”.

وأضاف “سنواصل التوظيف، واستحداث 75 ألف وظيفة إضافية للمساعدة في خدمة الزبائن خلال هذا الظرف غير المسبوق”، مرحبا البيان بتوظيف الناس الذين أحيلوا على إجازات قسرية بسبب الوباء إلى حين استعادتهم عملهم الأصلي.

وفي مطلع العام كان عدد العاملين في الشركة نحو 800 ألف موظف بدوامات كاملة وجزئية، علاوة على متعاقدين يعملون في بعض خدمات التوصيل.

لكن بموازاة الزيادة غير المسبوقة على الطلب، واجهت أمازون أيضاً انتقادات من عمالها في المخازن والمتاجر بسبب مخاطر الإصابة بكوفيد-19.

وإمتدت سياسات هذه الزيادة في التوظيف إلى شركات أخرى أمريكية في قطاع الطعام والبيع بالتجزئة لتجنب الوقوع بخسائر فادحة في ظل الإغلاق العام للبلاد جراء أزمة كورونا المستجد، حيث أعلنت شركة “وول مارت” أيضا عن نيتها توظيف نحو 150 ألف عامل جديد، فيما قالت شركة “إنستاكارت” لخدمات التوصيل إنها تنوي توظيف 300 ألف عامل جديد بنظام التعاقد.

وتأتي هذه التطورات في سياسات بعض الشركات الأمريكية العملاقة، في وقت تزايدت فيه نسبة حجم البطالة في الولايات المتحدة جراء عمليات الإغلاق العام للتخفيف من إنتشار وباء كورونا المستجد، وضربت فيه البطالة خلال الشهر الماضي أوضاع ما يزيد عن 17 مليون موظف إضافي جديد.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com