الاستخبارات الأميركية المركزية تحذرمن تناول وصفة الرئيس ترامب لمكافحة فيروس كورونا

النشرة الدولية –

حذرت وكالة الاستخبارات الأميركية المركزية، كافة طواقمها من تناول أو تطبيق الوصفة الطبية التي أعلنها الرئيس دونالد ترامب، لمكافحة فيروس كورونا، وهي “هيدروكسي كلوروكين” و”أزيثرومايسين”، مؤكدة على أن لهذه العقارات مخاطر جانبية كبيرة، وقد يؤدي بعضها إلى الوفاة فجأة.

ووفقا لصحيفة “واشنطن بوست” الأميركية، فإن التحذير نشرته الوكالة أواخر آذار الماضي على موقع الكتروني خاص بموظفيها، حيث ناشدت طواقمها توخي الحذر من استخدام الدواء الذي “لم توصي به الجهات الصحية”.

وكان ترامب في وقت سابق، قد أشار إلى أن وصفة الـ”هيدروكسي كلوروكوين”، الذي يتم دمجه مع المضاد الحيوي “أزيثروميسين”، قد تثبت فعاليتها ضد فيروس كورونا المستجد. بينما أكد خبراء طبيون أنه لا يوجد دليل قاطع على أنه يفعل ما اقترحه ترامب.

وجاء التحذير بعد حوالي أسبوع من طرح ترامب العقار في مؤتمر صحفي بالبيت الأبيض، 3 نيسان الجاري، حيث قال “يبدو أن هيدروكسي كلوروكوين يحقق بعض النتائج الجيدة”.

ويذكر بأن عقار هيدروكسي كلوروكين إستخدم لعقود لعلاج الملاريا، كما استخدم لعلاج الذئبة والتهاب المفاصل الروماتويدي، ولكن ليس من الواضح ما إذا كان فعالاً في العلاج من فيروس كورونا.

ومن بين الدراسات الأولية القليلة كانت هناك واحدة تبشر بفعاليته ضد الفيروس المستجد.

كذلك حذر الخبراء من الآثار الجانبية لهذا العقار، مثل عدم انتظام ضربات القلب، والتي يمكن أن تكون قاتلة، كما أنه تم إيقاف دراسة حديثة في البرازيل عن الكلوروكين، والذي يشبه الهيدروكسي كلوروكين، في وقت مبكر، لأن عدداً من الأشخاص الخاضعين للاختبار تعرضوا لمشاكل خطيرة في القلب.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com