بعد اعتصام مجلس القضاء العراقي.. “وزير الصدر” يتحدث عن “خطوة مفاجئة أخرى”

النشرة الدولية –

هدد مقرب من زعيم التيار الصدري مقتدى الصدر، الأربعاء، باتخاذ “خطوة مفاجئة أخرى”، بعد ساعات من إنهاء اعتصام لأنصاره أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد.

وقال “وزير الصدر” صالح محمد العراقي في تدوينة على فيسبوك “سواء اعتبرت هذه الخطوة فاشلة أم ناجحة.. فهي تعني أننا سنخطو خطوة مفاجئة أخرى لا تخطر على بالهم”.

وانتقد العراقي خطوة مجلس القضاء الأعلى المتعلقة بتعليق عمله على خلفية الاعتصام بالقول إن هذا الإجراء لم “يكن دستوريا”، مشيرا إلى أن “القضاء يحاول إبعاد الشبهات عنه بطريقة غير قانونية وخصوصا أن المظاهرة كانت سلمية.”

وشدد العراقي أن منتقدي اعتصام الصدريين أمام مجلس القضاء الأعلى يخشون أن “القضاء سيلجأ إلى كشف ملفات فسادهم”.

وقال العراقي أيضا إن “الإطار (التنسيقي) يعتبر القضاء هو الحامي الوحيد لهم.. وإذا ما استمر الاعتصام أمامه سوف لا يكون لهم وجود مستقبلا ولن يستطيعوا تشكيل حكومة”.

واعتصم مناصرو الصدر، الثلاثاء، لساعات أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى في بغداد قبل أن ينسحبوا بعد حث الصدر لهم على المغادرة، على وقع أزمة سياسية خانقة يعيشها العراق.

وصباح الثلاثاء، أعلن المئات من مناصري التيار الصدري من أمام مبنى مجلس القضاء الأعلى مباشرة تنظيم اعتصام لتحقيق عدة مطالب أبرزها “حل البرلمان”، في خطوة قوبلت بقلق وبردود فعل منددة من خصومه ودفعت مجلس القضاء الأعلى إلى تعليق عمله خلال اليوم قبل أن يعلن عن استئنافه الأربعاء.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com