الاجتماع التحضيري الأول لفعاليات طرابلس عاصمة للثقافة العربية 2024

النشرة الدولية –

في سياق التحضيرات لفعاليات طرابلس عاصمة الثقافة العربية للعام ٢٠٢٤، إنعقد،الثلاثاء، الإجتماع الأول للجنة الموروث المادي (الآثار والممتلكات الأثرية والتراثية)

بناءً على دعوة معالي وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى، وذلك في مكتبه المؤقت داخل مبنى نقابة المحامين في طرابلس.

وقد حضر عن اللجنة كل من الأعضاء السيدات والسادة: د. راوية مجدوب، د. رولا السعدي، المعمار وسيم ناغي (منسق اللجنة)، د. باسم بخاش، المعمار منذر حمزة، خبيرة الآثار سمر كرم، المهندس باسم ذودة، وحضور السيدة بشرى بغدادي (مندوبة لبنان لدى منظمة الأليكسو).

بعد الترحيب بالأعضاء والشكر على جهودهم، أكد الوزير على أهمية هذه الفعالية برغم كل الظروف المحيطة، كما تمنى على الأعضاء العمل على تحويل التحديات والمصاعب إلى فرص لإنجاح هذه الفعالية التي تشكل مناسبة تاريخية لتظهير الصورة الحقيقية لمدينة طرابلس، التي تمثل نموذجا رائدا في التحضر وقبول الآخر وتكريس العيش الواحد.

وفي سياق النقاش والتداول بما يتعلق بمهام هذه اللجنة، أشار الوزير إلى أنه سيعقد قريبا إجتماع مع سفراء الدول العربية بهدف تحفيز المشاركة العربية على أوسع نطاق، وأكد إن هذا النشاط سيكون موجها أيضا على النطاق المحلي في مدينة طرابلس وعلى كافة مساحة الوطن، بهدف تشجيع السياحة الداخلية والمغتربين، من خلال التعريف بما تختزنه هذه المدينة من إرث ثقافي وتراثي عريق.

وكذلك تم مناقشة النشاطات المحتملة التي من شأنها الإضاءة على التراث المبني في طرابلس كعاصمة دائمة للعمارة التراثية في لبنان، قياسا إلى العدد الهائل من المباني الأثرية والتراثية التي لا تزال قائمة حتى اليوم، وتمنى على اللجنة أن تركز اهتماماتها على الفعاليات والمشاريع التي تعرف بهذا الموروث المادي عبر المنشورات والندوات والمعارض والأفلام الوثائقية، والترويج للمدينة كونها تشكل متحف حي للعمارة القائمة و النسيج العمراني لعدة حضارات توالت عليها على مدى أكثر من ألف سنة.

على أن يعقد اجتماع قادم بعد أسبوعين، لتضع اللجنة معالي الوزير بجو المقترحات التي ستقوم بصياغتها خلال تلك الفترة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com