فاروق: 6 مليارات دولار استثمارات كويتية في باكستان

النشرة الدولية –

النهار الكويتية – سميرة فريمش –

كشف سفير باكستان لدى البلاد مالك فاروق عن اتفاق بين بلاده وشركة المواشي الكويتية لتزويد الكويت مواشي حية ولحوماً مبردة وقال في حوار مع النهار ان الجانبين بحثا التفاصيل، متوقعا ان يتم إدخال المواشي الباكستانية الى السوق الكويتي قريبا.

 

وكشف عن وصول دفعة جديدة، 200 من الأطقم الطبية الباكستانية الى الكويت خلال هذا الاسبوع، مشيراً إلى الاتفاق بين الكويت وبلاده في مجال التعاون الطبي الذي وقع في عام 2021 والقاضي يتزويد المستشفيات الكويتية بأطقم طبية وتقنية باكستانية حتى 2026. الى ان الكويت تستقبل كل 3 اشهر دفعة جديدة تحدد وزارة الصحة عددها والتخصصات التي تحتاجها. واضاف: نحن على استعداد لتزويد الكويت بالاطقم الطبية حال ما رغبت في ذلك وفق الاتفاق المبرم في ما بيننا، مشيرا الى ان 20 % فقط من أعداد الأطقم الطبية الباكستانية التي وصلت الى الكويت والمقدر عددها بـ 3360 شخصاً ولم يعدلها من الأطباء والبقية من الممرضات والاطقم التقينة.

 

وذكر فاروق ان مشكلة ضم عوائل الاطقم الطبية الباكستانية في الكويت قد حلت بتوجيهات من وزارة الصحة،مؤكدا انه لا مشاكل لهذه الأطقم الآن بالكويت. واشار الى ان التعاون العسكري بين البلدين قائم وبشكل جيد جدا وفق اتفاقية التعاون العسكري التي وقعت بين الجانبين في العام الماضي، منوها بأن بنودها تشمل قطاعات كبيرة ومتعددة. وأعتقد أن الكويت ستشارك في تمارين( امان) لهذا العام وفق الاتفاقية العسكرية الموقعة بين الجانبين بعدما كانت ولسنوات عديدة عضواً مراقباً فيه.

 

وتطرق الى التعاون التجاري والاستثماري بين البلدين، متوقعا ان تصل الاستثمارات الكويتية الى 6 مليارات دولار بعد الاتفاقات التي ابرمت اثناء زيارة رئيس وزراء بلاده إلى الكويت العام الماضي. وثمن فاروق رغبة سمو امير البلاد الشيخ مشعل الاحمد في تطوير العلاقات الكويتية – الباكستانية في جميع المجالات، كما توقع ارتفاع عدد ابناء الجالية الباكستانية في الكويت في حال رفع القيود عن صدور تأشيرات لهم، منوها بان بلده على استعداد لتزويد الكويت بالعمالة الماهرة والفنية في جميع القطاعات. وتطرق فاروق في حديثه الى موقف بلده مما يحدث في المنطقة والحرب الاسرائيلية على الفسطينيين.

 

وفي الحوار التالي المزيد من

التفاصيل…

 

– قبل التطرق الى العلاقات بين البلدين، لاحظنا أخيراً زيارة عدد من الوفود العسكرية الكويتية الى باكستان فما اسباب هذه الزيارات؟

 

– نعم صحيح ان هناك وفوداً عسكرية كويتية زارت باكستان لغرض التعاون بين البلدين ولرفع مستوى قدرات الجيش الكويتي، وتنفيذ بنود الاتفاقية التي وقعت بين البلدين في العام الماضي حيث إن الجيش الباكستاني لديه قدرات جيدة ومهارات كبيرة في جمع الإدارات والوحدات، وتعاوننا مع الكويت في هذا الجانب يسير بشكل جيد جدا.

 

– هل هناك نية لتوسيع هذا التعاون بين جيشي البلدين، وتزويد الجيش الكويتي بمعدات واسلحة؟

 

– الاتفاقية التي وقعت بين الجانبين في العام الماضي واسعة لان علاقاتنا الدفاعية مع الكويت قوية جدا لكنها لم تكن مؤطرة مما جعلها قريبة الى التراجع في العديد من المرات وكانت متفاوتة الا انه وبالتوقيع على هذه الاتفاقية الدفاعية فان الامور تسير الى الافضل، ونحن على استعداد بتزويد الكويت بمعدات سواء كانت صغيرة او كبيرة وحديثة، واعتقد ان الجانب الكويتي يركز في هذه الفترة على موضوع التدريبات الاحترافية، حيث ان اكبر هذه التدريبات هو تدريبات( امان) والكويت كانت عضواً مراقباً به وبعد التوقيع على الاتفاقية ستشارك هذا العام بشكل مباشر وكعضو فاعل، كذلك هناك تعاون في مجال تزويد الجيش بالبدل العسكرية ومستلزمات افراد الجيش.

 

– هل هناك مدربون عسكريون باكستانيون في الكويت؟

 

– هذا جانب آخر من الاتفاق حيث ان هناك عدداً قليلاً من الضباط الباكستانيين لا يتعدون 4 ضباط يزورون الكويت سنويا لاجراء التدريبات والمساهمة في رفع قدرات الجيش الكويتي، كما ان هناك ضباطاً كويتيين يذهبون الى باكستان لاجراء تدريبات هناك، ولذلك فان الاتفاق الموقع بين الجانبين سيسمح بزيادة مدربين باكستانيين الى الكويت لان الجيش الباكستاني يعد من الجيوش التي لديها قدرات ومهارات كبيرة.

 

رؤية ثاقبة

 

– كم عدد الضباط الكويتيين الذي يتدربون في باكستان؟

 

– ليس لدي العدد المحدد، وبالزيارة التي قام به عدد من الوفود العسكرية الكويتية الى باكستان نحن متفائلون بالمرحلة المقبلة بقيادة سمو الامير الشيخ مشعل الاحمد، الذي هو بالاساس رجل عسكري ولدى سموه رؤية ثاقبة وتربطه علاقات قوية مع باكستان، فنحن دخلنا مرحلة جديدة من التعاون الوثيق بيننا.

 

– إذن كيف تقيمون العلاقات مع الكويت في المرحلة الجديدة مع حكم جديد وحكومة جديدة ايضا؟

 

– علاقتنا دائما مع الكويت علاقة اخوة وتعاون مثمر لكن في ظل حكم سمو الامير الشيخ مشعل الاحمد فان علاقتنا ستتطور وتشهد مرحلة جديدة من التعاون لان علاقتنا وطيدة ونتطلع لان تكون اكثر في المجال التجاري والاقتصادي، فنحن نثمن رغبة سموه في تطوير علاقات البلدين الشقيقين، فالحكومة مهتمة بجلب الاستثمارات الكويتية والخليجية وهذا ما دفعها لانشاء جهاز جديد خاص لتسهيل الاستثمارات الخليجية فقط وقد أنشئ في يوليو من العام الماضي.

 

– لماذا خصصتم جهازا للاستثمارات الخليجية فقط؟

 

– هذا راجع لعلاقاتنا مع دول الخليج وموقعها الجغرافي القريب منا اولا، وللعلاقات القوية بيننا وبين هذه الدول والتي هي افضل بكثير من الدول الاخرى، حيث ان لدينا علاقات قوية مع جميع دول الخليج باعتبارنا دولة مسلمة، فضلا ان هناك قدرات كبيرة ومتنوعة للاستثمارات الخليجية فهي دول غنية،وباكستان وضعت سياسة استثمارية جيدة ووضعت العديد من القوانين السهلة للمستثمرين بدءا من اصدار التأشيرة الى اعطاء ضمانات جيدة لهم وتوفير الامن للمستثمر وللاستثمار الاجنبي كما ان الحكومة الباكستانية اهتمت بتذليل مخاوف المستثمرين الخليجيين والاجانب ومنهم الكويتيون في ما يخص بسهولة إخراج الاموال وتحويلها، وكانت اهم المشاكل التي واجهت المستثمرين لذلك فان هذا الجهاز او المجلس الذي شكل يهتم بحل هذه المواضيع.

 

5 أولويات

 

– ما أهم مجالات الاستثمار في باكستان؟

 

– لقد حددت بـ 5 اولويات وهي الزراعة او الامن الغذائي، ودول الخليج مهتمة بهذا المجال كثيرا وباكستان بلد زراعي وبه اراضٍ ضخمة صالحة للزراعة، ولهذا فإن بلدنا الاقرب الى هذه الدول للاستثمار بها في هذا المجال، كما يوجد مجالات اخرى كتكنلوجيا المعلومات والتعدين والطاقة

 

– كم يبلغ الحجم التجاري بين البلدين وحجم الاستثمارات الكويتية في باكستان؟

 

– صادرات باكستان إلى الكويت: تقدر بـ 127.445 مليون دولار الواردات من الكويت تقدر بـ: 2545.609 مليون دولار، اما إجمالي الاستثمارات التقريبية من الكويت إلى باكستان فهو 3 مليارات دولار أميركي، لكن عندما نتحدث عن توقيع اتفاقيات جديدة فإن حجم الاستثمارات سيرتفع الى ما بين 5 و6 مليارات دولار مستقبلا، فهناك شركات كويتية رائدة تستثمر هناك، حيث لم تكن لدينا استثمارات لشركات كبرى لكن الآن اصبح لدينا وسوف نرى الاكثر خصوصا مع هيئة الاستثمار.

 

– هل وضعتم توقيتاً معيناً لانطلاق هذه الاستثمارات؟

 

– هذا راجع لسرعة الاجراءات فنحن نعيش مرحلة جديدة من التعاون، وأنا متأكد من أنه في الأشهر المقبلة سيكون من السهل تحديد الوقت المناسب للبدء في هذه المشاريع فهناك رغبة لدى الكويت في تطوير هذا المجال، وقد لمست ذلك من خلال لقاءاتي بالمسؤولين الكويتيين في وقت سابق في قطاعات عديدة.

 

فقد تم الاتفاق مع شركة المواشي لجلب المواشي الحية من باكستان وايضا اللحوم وهي متوفرة بكثرة في بلدنا المبردة، فنحن مستعدون لتعويض أي نقص في اللحوم في الاسواق الكويتية في اطار المباحثات مع المدير التنفيذي لشركة مواشي اجرينا مباحثات جيدة معهم لتزويد السوق الكويتي باللحوم من باكستان.

 

– متى سيتم تنفيذ هذا الاتفاق خصوصا ونحن مقبلون على شهر رمضان المبارك؟

 

– لم يحدد الوقت بعد ولكن الاهم من هذا ان الطرفين اتفقا على هذا الامر، وتم بحث تفاصيل الاتفاق بين الجانبين ونتوقع ان يتم ذلك في المستقبل القريب.

 

التأشيرات

 

– ماذا عن فتح التأشيرات للباكستانيين؟ فهل الوضع لا يزال على ما هو عليه من فرض قيود؟

 

– لقد تم التحدث حول هذه الامور جميعها في الزيارة التي قام بها رئيس الوزراء ولقائه سمو الامير الشيخ مشعل الاحمد ومن ضمنها موضوع التأشيرات، ونحن نعلم ان التأشيرات العائلية متوقفة لجميع الجنسيات، ونتفهم نظام الكويت ونتطلع لان يتم رفع القيود المفروضة عن اصدارات تأشيرات لمواطنينا خلال رئاسة سمو رئيس مجلس الوزراء الشيخ الدكتور محمد الصباح للحكومة الجديدة، ونامل أن نعمل معها بشكل وثيق في هذا المجال،

 

وبهذه المناسبة أتقدم لسموه بالتهنئة لنيله الثقة السامية مع طاقم افراد الحكومة الجديدة ونأمل لهم التوفيق في مهمتهم، ونحن نريد بذل جهود كبيرة لتطويرالعلاقات في جميع المجالات الزراعية والتقنية والثقافية وباكستان لديها عدد كبير من العمالة الماهرة والمخصصة والذكية، ونحن على استعداد بتزويد الكويت بهذه العمالة الماهرة في جميع التخصصات.

 

ولدينا اتفاقية مبرمة مع وزارة الصحة تستمر لغاية 2026 لتزويد الكويت بالاطقم الصحية والاطباء

 

– ليست لديكم عمالة منزلية في الكويت لكن هل أنتم على استعداد لتزويد الكويت بهذا النوع من العمالة اذا طلبت منكم ذلك؟

 

– نعم ليست لدينا عمالة منزلية في الكويت او في اي دولة اخرى لان الحكومة الباكستانية لا تسمح بذلك وهناك قرار صدر عن البرلمان بهذا الخصوص وبالتالي ليس هناك عمالة منزلية باكستانية في الوقت الحالي لكن في المستقبل لا اعلم ما الذي سيحدث وما التغيرات التي تتم في القوانين ذات الصلة، لكننا مستعدون لارسال رجال امن خصوصا المتقاعدين من المؤسسة العسكرية وارسال عمالة ماهرة في تخصصها اخرى.

 

الأطقم الطبية

 

– بالنسبة للاتفاق المبرم مع الكويت بخصوص تزويدها باطقم طبية، فهل من طاقم جديد قادم الى الكويت في المستقبل القريب؟

 

– نعم لدينا اكثر من 3000 من الاطباء والاطقم الطبية والاتفاق مع الكويت الموقع في عام 2021 في هذا المجال مستمر لغاية 2026 ومتى رغبت الكويت في تزويدها باطقم طبية اسعافية وتقنية فنحن على استعداد لذلك فنحن نترقب استقبال 200 من الاطقم الطبية الباكستانية خلال هذا الاسبوع، فهذا الاتفاق يتجدد بشكل طبيعي ووفق احتياجات الكويت في مختلف التخصصات سواء اطباء او ممرضون او اطقم تقنية.

 

– هل طالبتكم الكويت بتزويدها بتخصصات معينة لهذا العام؟

 

– الكويت لديها عدد كبير من المستشفيات واحتياجاتها للاطقم الطبية متعددة التخصصات والوزراة هي من تحدد ونحن لم نسألهم عن الاحتياجات وفي اي تخصص انما نلتقى منهم ما يرغبون فيه.

فنحن لا نرغب في جلب أطباء فقط وانما في جلب تخصصات اخرى من مهندسين وتقنيين، ولذلك فان عدد الاطقم الطبية التي تاتي الى الكويت ليس لها عدد محدد بل مرتبطة باتفاقية وسنستقبل فريقا جديدا سيصل خلال الشهرين مقبلين، فلدينا إلى الآن 3360 من الاطقم الطبية التي تعمل بالكويت.

 

كما اننا سنتقبل طاقما جديداً خلال هذا الاسبوع وعددهم 200 ممرضة وتقني، وكان من المفترض ان يصل هذ الطاقم الى الكويت قبل نهاية العام الماضي.

 

– ما نسبة الاطباء الباكستانيين في الكويت وفقاً للاطقم التي وصلت؟

 

– نسبة الاطباء لا تتجاوز 20% من الاطقم الطبية الباكستانية في الكويت، وكل شهرين او 3 اشهر يتم الاختيار في باكستان للاطقم الطبية التي تحتاجها الكويت خصوصا في مجال التمريض.

 

– هل تمت معالجة السماح لهؤلاء بجلب عوائلهم الى الكويت؟

 

– نعم تمت المعالجة ووزارة الصحة قدمت استثناء لهم، ومنهم من لم يستطع جلب اسرهم لمدة سنة ونصف السنة الا انه تمت معالجة هذا الجانب وتم لم شملهم.

 

– كم عدد المدارس الباكستانية الموجودة بالكويت وهل تسعون لجلب مدرسين من باكستان؟

 

– نعم.. نعمل مع وزارة التعليم لجلب مدرسين باكستانيين للتدريس في المدارس الباكستانية وايضا في مدارس وجامعات الكويت الاخرى سواء حكومية او خاصة لان التعليم في باكستان جيد جدا والمنهج الباكستاني جيد فلدينا مابين 15 و16 مدرسة باكستانية في الكويت لحد الآن يدرس فيها ابناء الجالية وجاليات اخرى لان البرنامج الذي يدرس جيد.

 

وعدد المدرسين الباكستانيين ليس بالعدد الكافي فقد يصل الى 50% فقط من احتياجات المدارس وذلك بسبب القيود المفروضة على تأشيرات الباكستانيين، فهناك مدرسون يأتون لكن ليس بالشكل الرسمي والمنظم ونحن مستعدون لتزويد الكويت بمدرسين واساتذة جامعة في مجالات عديدة، فلدينا عدد من الاساتذة الجامعيين في جامعات خاصة وايضا حكومية.

 

– هل بحثتم ذلك مع وزارة التربية والتعليم العالي؟

 

– نعم..نتواصل مع جميع المسؤولين وننقل لهم رغبة بلدنا في فتح وتوسيع التعاون في جميع القطاعات.

 

أعداد الجالية

 

– كم يقدر عدد أبناء الجالية الباكستانية في الكويت؟

 

– لدينا ما بين 93 و94 الف باكستاني يعملون في الكويت الا ان بعض الاحصائيات تتحدث عن 100 الف لكن المسجلين لدينا 94 الفاً والعدد في ارتفاع وذلك بسبب جلب الاطقم الطبية لعوائلهم كما ان بعض الشركات الخاصة اصبحت تستعين بعمالة باكستانية.

 

والعدد قليل فقد وصل عدد ابناء الجالية في الكويت الى 300 الف قبل الغزو العراقي لكن معظمهم انتقل الى دول اخرى او عاد الى لذلك فان العدد تقلص فضلا عن قرار ايقاف اصدار التاشيرات للباكستانيين مما ادى الى عدم ارتفاع العدد خلال الـ 15 سنة الماضية وهو عدد ضعيف مقارنة بوجود 2.4 مليون في المملكة العربية السعودية ومليون و800 الف في دولة الامارات، حتى في قطر وعمان والبحرين فعدد الباكستانيين الموجودين بالكويت هو الاقل عدد من بين دول مجلس التعاون.

 

– ذكرتم قبل فترة عن نيتكم فتح مجمع تجاري باكستاني بالكويت فما الجديد في ذلك؟

 

– نحن نعمل على 3 مشاريع في الوقت الحالي الاول هو فتح مجموعة من المطاعم الباكستانية الراقية والمشهورة، والثاني فتح سوق تجاري باكستاني، والثالث فتح مدرسة باكستانية اخرى هنا بالكويت لان لدينا مدارس خاصة باكستانية غير الموجودة في الكويت وهم مهتمون بفتح فروع لها بالكويت لان لديهم فروعاً في دولة الامارات العربية اودول اخرى ونطمح لذلك لان هذه المدرسة لا تدرس المنهج الباكستاني فقط بل تدرس مناهج اخرى مثل ال الاي بي والاي جي سيسي.

 

– هل تم الاتفاق حول هذا الموضوع؟

 

– نعم..سوف يزور المسؤولون عن المدرسة الكويت الشهر المقبل لبحث تفاصيل الاتفاق مع الطرف الكويتي.

فمن بين مهام السفارة تسهيل مهمة الاستثمار في الكويت وتقريب وجهات النظر بين الجانبين، ونحن في المراحل النهائية من الاتفاق وبانتظار زيارة اصحاب المدرسة، اما عن المطاعم فهو استثمار كبير ونحن نتطلع للمكان الانسب لافتتاحها ونتطلع لان تكون على شارع الخليج العربي.

 

وكما قلت إن التبادل التجاري والاستثماري يحتاج فتح قنوات من الحوار المباحثات مع القطاع العام والخاص بالكويت ونحن نقول لمستثمرينا رن الكويت هي افضل اماكن للاستثمار ورجال الاعمال الكويتيون لديهم الخبرة الكافية لذلك فالمستمثر لا ينظر فقط الى عدد ابناء جاليتنا في الكويت وانما هناك جنسيات متعددة فضلا عن المواطنين الكويتيين المحبين للمطبخ الباكستاني، حيث إن هناك مطاعم باكستانية صغيرة في الكويت لا توفي بالغرض لأن لدينا مطبخاً غنياً ومعروفاً في العالم ولدينا مطاعم كبيرة ومشهورة وهذا ينطبق ايضا على المنسوجات الباكستانية.

 

معارض تجارية

 

– هل تفكرون في اقامة معارض تجارية في الكويت مستقبلا؟

 

– نعمل على اقامة معرض للمنتوجات الباكستانية ومنها النسوجات ومواد غذائية والمنتجات واعتقد انه سيعقد في شهرابريل المقبل في ارض المعارض بمنطقة مشرف ويستمر لمدة 3 ايام وسيكون معرضا كبيرا ومتعدد، حيث سيعرض فيه المنتجات الباكستانية الغالية الثمن والرز الباكستاني الذي يعد من افضل الرز في العالم.

 

– ما معوقات فتح استثمارات باكستانية في الكويت؟

 

– ما يعيقنا في الكويت هو صعوبة اصدار التاشيرات لرجال الأعمال وعدم قدرتهم على زيارة الكويت وعرض منتجاتهم وفي حال فتح المجال فسوف تجدون زيارات متعددة لرجال اعمال باكستانيين في الكويت، ونحن مستعدون لتقديم المساعدة والدعم لهم لان سوق الكويت سوق واعد، وسمو الامير ناقش مع رئيس الوزراء جميع هذه المواضيع، ونحن نثمن هذا التجاوب لسموه والرغبة السامية لتطوير التعاون في ما بيننا في جميع المجالات سواء في القطاع الخاص او

العام.

 

أكد السفير مالك فاروق أن بلاده تسعى لحل مشاكل المنطقة والصراعات الدائرة بالطرق السلمية، وقال: نحن دولة تدعم السلام في العالم وفي المنطقة وحل اي نزاع بالطرق السلمية لان السلام والامن في اي دولة اسلامية هو امننا وسلامتنا وموقفنا من الخلاف السابق بين المملكة العربية السعودية واليمن كان واضحا وحتى مع الجارة ايران ونشعر بالحزن لوجود صراعات بشكل عام، لكننا نحزن كثيرا عندما يتعلق الامر بالصراعات الدائرة في الدول الاسلامية فمثلا ما يحدث في غزة فان باكستان وقفت موقف الرفض التام لمايحدث وطالبت بالوقف الفوري للابادة التي ترتكبها اسرائيل بحق الابرياء في فلسطين وقتل الآلاف من الاطفال والنساء وهو امر غير مقبول.

 

علق السفير مالك فاروق عن رايه لمستقبل المنطقة في ظل التوترات الحاصلة بالقول: المنطقة تعيش مرحلة صعبة والامور تسير الى التصعيد وباكستان دولة مسلمة وفاعلة في منظمة التعاون الاسلامي ولها ثقلها وبالتالي فان مباحثاتنا مع منظمة التعاون الاسلامي تكون بشكل جماعي او ثنائي ولدينا رؤية لحل الازمة اليمنية بالحوار بين جميع الاطراف، فنحن نأخذ الامور بجدية كبيرة ونقدر الجهود الرامية للسلام وندعمها وندعم اي عمل من شأنه الحفاظ على سلامة وامن المنطقة ولذلك نحن نقف دائما على مسافة واحدة من الجميع ونريد حل الصراع بالحوار ووقف القتال.

 

وحول وقوف الشعوب الاسلامية الى جانب حماس وايضا الحوثيين في مواجهة الاحتلال الاسرائيلي أجاب فاروق: نعم هذا صحيح فنحن جميعا حساسون جدا فيما يتعلق بفلسطين وما يقوم به الاحتلال بغض النظر عن ايديولوجية الاطراف التي تساند فلسطين.

 

واضاف: إسرائيل بالنسبة للشعوب الاسلامية تقتل شعبا مسلما وتبيده واي طرف يدين او يعرض مصالح اسرائيل للخطر او يحاربها فان الشعوب الاسلامية تسانده وتدعمه مهما كان موقفها. وتابع: فاسرائيل بالنسبة للشعوب الاسلامية هي الاستثناء وموضوع حساس، وتجد ان الموقف الحكومي يتطابق مع الموقف الشعبي حول هذا الموضوع وندين ما تقوم به اسرائيل ونرى بضرورة وجود موقف اسلامي موحد ومن الامم المتحدة او اي تجمعات دولية اخرى للضغط على اسرائيل لايقاف الحرب فورا فهم يقتلون اطفالنا.

وزاد: فهما كان رأينا وموقفنا بما قامت به حماس لكن نحن لسنا مع قتل الابرياء، فرغم التكنولوجيا التي تمتلكها اسرائيل الا انهم اخفقوا في ايقاف هجوم 7 أكتوبر الماضي والامر يبقى مريبا نوعا ما واسرائيل تريد توسيع الصراع حيث انها هاجمت حزب الله في جنوب لبنان.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com