” خيرت” وعلى أرض لوبليانا/ سلوفينيا….(٢٠٠٨)
د. خلود الصالح

النشرة الدولية –

هي الافتتاحية المصرية التي اختارها العبقري عمر خيرت والتي توسطها ذلك اللحن الشرقي في حوارٍ بين الكمان وأنامل خيرت على البيانو.

رباعية الكوبليه تبدأ بصخب الأبواق وقوة الايقاع الثنائي وكأنها حرباً بلا بنادق، يشارك فيها مئة وأكثر من فناني العالم ، يقودهم باسكال فيروت، ومن مثله في قيادة الاوركسترا.!

ولم تنل هذه التحفة الفنية شرفاً إلا لأن الموسيقار قد اختار أن يتوسط المقطوعة  لحناً شرقي الهوى احتضنته ثقافة الغرب من كل جانب فكان ذلك الخيال الذي غرق في أمواجه المتفرجين من دول الاتحاد الاوروبي في يوم تسليمه لبلد موليير وبالزاك: فرنسا.

نعم!   دوي الابواب تبدأ بالعاصفة، ولا تهدأ الا بكوبليه يبدأه خيرت بأنغام البيانو في أجمل تناغم وانسجام مع صخب الأبواق والكمان.

حوار الثقافات الذي لن ينتهي بين الشعوب ، شرقية المنشأ أم غربية ، فيضيع المتفرج بين عذوبة الالحان ومضمون الرسالة : رسالة خيرت، رسالة مصر للعالم أجمع في أعظم لقاءٍ إستثنائي لوبلياني قادته فرقتا الاوركسترا السلوفينية والفرنسية  .

عمرت خيرت: !Chapeau bas

د. خلود الصالح / كلية الاداب/ قسم اللغة الفرنسية وثقافاتها

زر الذهاب إلى الأعلى