إسرائيل تلغي تأشيرة إقامة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتل

النشرة الدولية –

أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين، إلغاء تأشيرة الإقامة في إسرائيل لمنسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأرض الفلسطينية المحتلة لين هاستينغز.

وكتب كوهين تغريدة عبر منصة (إكس) الثلاثاء، إن قراره إلغاء تأشيرة إقامة هاستينغز جاء بسبب عدم إدانتها لحركة المقاومة الإسلامية “حماس”.

هاستينغز حذرت في وقت سابق، من أنّ توسّع نطاق العدوان العسكري الإسرائيلي في غزة إلى جنوب القطاع يمكن أن يؤدّي إلى “سيناريو أكثر رعبا” قد تعجز العمليات الإنسانية عن التعامل معه.

وفي بيان، أكدت هاستينغز أن توسّع العمليات البرية الإسرائيلية إلى جنوب غزة “أجبر عشرات الآلاف من الفلسطينيين الآخرين إلى اللجوء إلى مناطق تواجه ضغطا متزايدا، حيث ينتابهم اليأس في مسعاهم للعثور على الغذاء، والماء، والمأوى والأمان”، مضيفة “لا مكان آمنا في غزة ولم يبقَ مكان يمكن التوجّه إليه”.

واستنكرت حركة حماس إلغاء إسرائيل إقامة المنسقة الأممية هاستينغز، عقب تحذيرها من “سيناريو مرعب وشيك في غزة”.

وقالت حركة حماس في بيان لها، إن إلغاء إسرائيل إقامة منسقة الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في الأراضي الفلسطينية المحتلة “هو استمرار لنهج الغطرسة ومحاولة التغطية على حرب الإبادة والتطهير العرقي ضد شعبنا الفلسطيني”.

ولم يصدر تعقيب فوري من هاستينغز أو الأمم المتحدة على القرار الإسرائيلي.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com