مصممة الأزياء دنيا بن مروان تُجدد عبق التراث السعودي واليمني في “أسلاف”

النشرة الدولية –

كرّم الملتقى الثقافي والفني اليمني “أسلاف” الذي أقيم في العاصمة السعودية، الرياض، مصممة الأزياء اليمنية دنيا بن مروان تقديراً لمشاركتها المميزة في المعرض الذي يُلقي الضوء على التراث اليمني والعربي الزاخر، ولبصمتها الراسخة في إحياء التراث العربي وتجديده ليبقى نوراً فنياً يسطع في سماء العالم و الحضارات.

وأعربت المصممة اليمنية عن سعادتها الكبيرة بهذه المشاركة، معربةً حبها الكبير للتراث العربي وسعيها لتطويره ليبقى متداولاً وغير منسي في الذاكرة العربية والعالمية.

وأشارت بن مروان في حوار خاص مع الإعلامي علي عجمي إلى أن أحد تصاميمها وهو فستان “جلابية” باللون البنفسج، مستوحى من وردة الخزامى التي تملك رمزية في المملكة العربية السعودية و طبيعتها، يبلغ طوله 60 متراً، ويعكس تاريخ كلّ تراث المملكة، وأضافت بأنه أخذ الكثير من الوقت والجهد، حيث استمر العمل عليه ما يقارب الـ 6 أشهر، وهو حصيلة لمسات إبداعية راقية ممزوجة بالفخامة والأصالة والرقي المتجذرين في التراثين السعودي واليمني على حد سواء، والذين يعكسون تاريخهم الغني والزاخر ذو البصمة ااراسخة في التاريخ الإنساني.

وتعتبر بن مروان أول مصممة تُدخل العقيق اليماني الخام والفضة الخالصة في تصميم الأثواب، حيث ستعمل من خلال شركتها على تصدير العقيق الخام ليكون إضافة مذهلة للتيجان والاكسسورات ليكن زينة للسيدات الراقيات كالسفيرات والأميرات والملكات.

وشاركت دنيا بن مروان في “أسلاف” بحوالي 50 قطعة متنوعة بعضها أُخذ من التراث العربي الذي تحبه وتحب تجديده، ومنها مناديل الجنوب، و فستان مرصع بحجر العقيق اليماني الثمن، و أيضاً بتصميم يدعى “الزعل” وهو عبارة عن عباءة مصنوعة من جلد الماعز.

وحول أعمالها، قالت دنيا بن مروان أنها ستفتتح قريباً شركة تصاميم للأحذية والحقائب، وكذلك فساتين سهرة.

وافتتح سعادة السفير اليمني في المملكة العربية السعودية، الدكتور شائع محسن الزنداني، أعمال الملتقى الثقافي والفني اليمني “أسلاف” في قاعة قصر الثقافة بحي السفارات في العاصمة السعودية الرياض.

وحضر الملتقى للذي يعتبر بقعة ضوء وصورة مشرفة تُظهر مكنونات التراث اليمني والسعودي والعربي الزاخر بالفنون المتنوعة والشعبية، عدد كبير من كبار الشخصيات والفنانين والمصميين والإعلاميين، ومنهم معالي الدكتور يحيى محمد الشعيبي مدير مكتب رئيس الجمهورية، ومعالي وزير الإعلام والثقافة والسياحة الأستاذ معمر بن مطهر الإرياني والسفير عبدالقادر هادي مدير مكتب وزير الخارجية وأحمد الصالح المستشار في مكتب رئاسة الجمهورية، وعدد كبير من السفراء العرب والأجانب وممثلين عن الهيئة الملكية لمدينة الرياض

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com