صحفية سابقة تتحدى بوتين في معركة الانتخابات الرئاسية

النشرة الدولية –

أعلنت السياسية الروسية إيكاترينا دونتسوفا، الأربعاء، ترشحها للانتخابات الرئاسية التي يتوقع أن يفوز فيها الرئيس فلاديمير بوتين بسهولة بولاية جديدة، في مارس المقبل.

وأكدت اللجنة الانتخابية أن إيكاترينا دونتسوفا، 40 عاما، قدمت المستندات المطلوبة للترشح.

والآن يتعين عليها وعلى المرشحين الآخرين جمع 300 ألف تزكية وتقديمها قبل 45 يوما على الأقل من الانتخابات إلى اللجنة الانتخابية التي تتخذ بعد ذلك القرار النهائي خلال عشرة أيام.

ويسعى بوتين إلى الفوز بولاية جديدة مدتها ست سنوات، وهو ما يعد مسألة شكلية في ظل الظروف الراهنة، بعدما قمع الكرملين المعارضة في السنوات الأخيرة.

وسجن جميع المعارضين السياسيين الرئيسيين تقريبا، مثل الناشط المناهض للفساد، أليكسي نافالني، أو تم دفعهم إلى المنفى.

ومن الناحية النظرية، يمكن الرئيس الروسي البقاء في الكرملين حتى العام 2036، وهو العام الذي يبلغ فيه 84 سنة.

وترشحت دونتسوفا، وهي صحافية سابقة وعضوة في مجلس المدينة، كمستقلة “من أجل السلام والعمليات الديموقراطية”.

وبعد إعلانها ترشحها، استدعتها النيابة العامة لكن لجنة الانتخابات المركزية أكدت أن أوراقها سليمة.

وردا على سؤال حول مخاوفها الأمنية الأربعاء، قالت إن لديها “مخاوف” لكن ما كانت تفعله “قانوني”.

وقالت اللجنة الانتخابية إنها تلقت، حتى الأربعاء، 16 طلب ترشح للانتخابات الرئاسية، المقررة في منتصف مارس، بحسب ما أوردت وكالة “ريا نوفوستي” للأنباء.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com