فريد وماهر الصباغ في إبداع جديد “مش بس عالميلاد” وما قصة يوسف الخال وكارين رميا؟

النشرة الدولية –

أطلق المؤلفان الموسيقيان والمسرحيان فريد وماهر الصباغ مسرحيتهما الجديدة “مش بس عالميلاد”، من بطولة الفنانين يوسف الخال وكارين رميا، بالإشتراك مع الممثلين ريمون صليبا وأنطوانيت عقيقي وجوزيف آصاف وبولين حداد ورفيق فخري وآلان العيلي وسبع بعقليني وطارق شاهين، وبنات فريد الصباغ الثلاث ماريا وجاين وسارا، تصميم السينوغرافيا رامي الصباغ، تصميم الأزياء كلير شرف.

“مش بس عالميلاد” هي العمل المسرحي الثالث الذي يجمع الأخوين الصباغ ويوسف الخال، بعد عملهم معاً في مسرحية “الطائفة 19” ومسرحية “حركة 6 أيار”، ولكن في المسرحية الجديدة، يطل يوسف الخال بأسلوب مختلف جداً، يعتبر مجازفة كبيرة في مسيرته الفنية الطويلة، إلا أن الدور الجديد الذي قدمه له الأخوان فريد وماهر الصباغ في مسرحية “مش بس عالميلاد”، لاق به كثيراً، وكشف عن جانب جديد من قدراته الفنية.

“مش بس عالميلاد” تشبه الواقع اللبناني، وتشبه أيضاً مجتمعات أخرى، فأحداث المسرحية ممكن أن تجري في أي بلد، والعمل يجمع التمثيل والغناء والرقص بأعلى درجات الاحتراف، والقصة الرائعة التي تحمل رسائل كثيرة، ولكن ما مصير الحب الذي يجمع يوسف الخال وكارين رميا في المسرحية؟

“مش بس عالميلاد” تأليف وتلحين وإخراج الأخوين فريد وماهر الصباغ، اللذين يشاركان في التمثيل والغناء بهذه المسرحية، التي تعرض على مسرح جورج الخامس في أدونيس، وتلاقي إقبالاً كبيراً من الجمهور، خصوصاً أنها تناسب جميع الأعمار.

وبهذا العمل الرائع، يؤكد الأخوان فريد وماهر الصباغ، مرة جديدة، أن المسرح اللبناني سيبقى شعلة الثقافة المضيئة، رغم كل الأجواء المظلمة.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com