حرمهم من 226 لاعباً.. كأس أمم أفريقيا يخطف نجوم أندية أوروبا

النشرة الدولية –

لبنان 24 – إيناس القشاط –

كعادته  يعود كأس أمم أفريقيا في كل سنة ليؤرّق كبار أندية أوروبا، التي ستكون مجبرة على التفريط بخدمات نجومها الأفارقة الذين سيلتحقون بمنتخباتهم الوطنية، للمشاركة في البطولة التي ستقام في ساحل العاج، في الفترة من 13 كانون الثاني إلى 11 شباط المقبلين.

وتهدّد النسخة الـ 34 من “الكان”، التي يشارك فيها 24 منتخباً أفريقيّاً من بينها 5 منتخبات عربية، وهي الجزائر ومصر والمغرب وتونس وموريتانيا، أندية الدوريات الأوروبية الـ5 الكبرى (فرنسا وإيطاليا وإسبانيا وألمانيا وإنكلترا)، حيث ستحرم من خدمات نحو 226 لاعباً.

وستكون الأندية الفرنسية، هي الأكثر تأثراً من كأس أفريقيا في منتصف الموسم، مع احتمال غياب 88 لاعباً من محترفي القارة السمراء. ويأتي في المقدمة نادي “ميتز” الفرنسي الذي يحتلّ المركز 14 في الدوري الفرنسي، ويمتلك 7 لاعبين من منتخبات أفريقية. كما ستتأثر أندية”لوريون”، “نانت”، “مونبيلييه”، “وتولوز”، “نيس” وموناكو الفرنسية، بمشاركة لاعبيها الدوليين في كأس أفريقيا، والأمر ينطبق كذلك على نادي “باريس سان جيرمان”، الذي يمتلك في صفوفه نجم منتخب المغرب أشرف حكيمي.

“البريميرليغ” في خطر..

ولن تتأثر الأندية الفرنسية لوحدها بمشاركة لاعبيها الدوليين في كأس أمم أفريقيا 2023 في شاطئ العاج، بل إن فرق الدوري الإنكليزي والإسباني، ستعاني أيضاً من وجود نجومها في “الكان”، اذ ستفقد فرق “البريميرليغ” 48 لاعباً.

ويعدّ “ليفربول” صاحب المركز الثاني في الدوري الإنكليزي، الضحية الأوّل لـ”الكان”، على اعتبار أنه سيفقد خدمات نجمه الأول محمد صلاح المنتظر أن يشارك مع منتخب مصر في كأس أفريقيا 2023، وهو الأمر الذي قد يخلّف أضراراً كبيرة على فريق المدرب الألماني يورغن كلوب.

وقد يكون “نوتينغهام فورست “ثاني أكثر الفرق تضرّراً في أوروبا؛ إذ قد يغيب عن صفوفه ما يصل إلى 7 لاعبين وهم: (أويير وكوياتي وسانغاري وآينا وبولي وأوونيي ونياخاتي).

كأس أمم أفريقيا تخطف نجوم “الليغا”

وفي الدوري الإسباني، فإن “ريال مدريد” و”برشلونة” و”خيتافي” و”أوساسونا”، هي الأندية الوحيدة في “الليغا”، التي لن تتعرّض لخسارة نجومها في بطولة كأس الأمم الأفريقية، لأنها لا تمتلك لاعبين يحملون الجنسية الأفريقية، ما يجعلها المستفيد الأكبر.

ويعدّ “ألميريا” و”لاس بالماس”، مع 4 غيابات محتملة، الأكثر تأثراً من المسابقة الأفريقية، حيث إن “ألميريا” الذي يكافح الهبوط، سيتعيّن عليه تحمّل الضغوط وسط غياب بابا ولوبي ومينديز ومارسيانو.  ولن يتمكّن “لاس بالماس” هو الآخر، من الاعتماد على خدمات كابا وساؤول كوكو ومنير ومفولو، طالما تم ضمهم للمشاركة مع منتخباتهم في القارة السمراء.

كما سيغيب، إنياكي ويليامز عن “أتلتيك بلباو”، رينيلدو عن “أتلتيكو مدريد”، بيبي وباثي سيس عن “رايو فايكانو”، صادق وتراوري عن “ريال سوسييداد”، والنصيري عن “إشبيلية”؟

ماذا عن ألمانيا وإيطاليا؟

ولا يختلف الوضع في ألمانيا، حيث سيكون للفرق نصيب من المعاناة أيضاً، اذ سيغيب عن نادي “شتوتغارت” مهاجمه وهدّافه الأول الغيني سيرهو غيراسي، فيما لن يلعب فيكتور بونيفاس مع نادي “باير ليفركوزن”، بسبب إقامة كأس أفريقيا.

أما هناك في الدوري الإيطالي، فإن بعض الأندية ستحرم من نجومها كذلك، مثل الجزائريين إسماعيل بن ناصر وحسام لاعبي “ميلان” و”روما” على التوالي، والنيجيري فيكتور أوسيمين نجم “نابولي”، والنيجيري أديمولا لقمان مهاجم “أتالانتا”، والمغربي العازوزي لاعب “بولونيا”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com