الشيخ مشعل الأحمد يعين محمد الصباح رئيساً لمجلس الوزراء وتكليفه ترشيح أعضاء الحكومة الجديدة

النشرة الدولية –

أصدر الأمير الشيخ مشعل الأحمد أمرا أميريا، الخميس، يقضي بتعيين الشيخ د.محمد صباح السالم الصباح رئيسا لمجلس الوزراء، وتكليفه بترشيح أعضاء الوزارة الجديدة وعرض أسمائهم على الأمير لإصدار مرسوم بتعيينهم.

وأكد الأمر ان «على رئيس مجلس الوزراء تنفيذ أمرنا هذا وإبلاغه إلى مجلس الأمة، ويعمل به من تاريخ صدوره وينشر في الجريدة الرسمية».

الثقة الأميرية التي حظي بها الشيخ د.محمد الصباح باختياره ليقود المرحلة الجديدة من حكومة الكويت وسط الظروف الإقليمية والدولية المعقدة، واكبتها ثقة شعبية وارتياح لدى المواطنين استنادا إلى ما عرف به الشيخ د.محمد الصباح من مؤهلات وقدرات ومسيرة في خدمة الكويت في مختلف المناصب، لعل أبرزها وزارة الخارجية التي تسلم رايتها من عميد الديبلوماسية العالمية سمو أمير الإنسانية الراحل الشيخ صباح الأحمد، وتصديه لكل ملفاتها.

الأوساط الأكاديمية والرسمية والشعبية باركت الثقة الأميرية، ورحبت باختيار صاحب السمو الأمير للشيخ د.محمد الصباح لرئاسة الحكومة، وأكدوا أن هذه الثقة الأميرية والشعبية ستكون أكبر دافع لخوض مرحلة جديدة تواصل الكويت فيها مسيرة البناء والنماء والازدهار.

ويحظى الشيخ د.محمد الصباح بمسيرة بدأت من حصوله على درجة البكالوريوس في الاقتصاد من كلية كليرفيرمونت في كاليفورنيا، والدكتوراه في الاقتصاد من جامعة هارفارد بالولايات المتحدة الأميركية، كما شغل العديد من المناصب الأكاديمية، منها الأستاذية في قسم الاقتصاد بكلية التجارة والاقتصاد والعلوم السياسية في جامعة

عُيِّن الشيخ د.محمد الصباح سفيرا للكويت لدى الولايات المتحدة الأميركية ثم وزيرا للدولة للشؤون الخارجية ثم وزيرا للخارجية ووزيرا للشؤون بالوكالة ثم نائبا لرئيس مجلس الوزراء ووزيرا للخارجية في حكومتين، ثم في المنصب ذاته، إضافة إلى تعيينه وزيرا للنفط بالوكالة في 2009، واستمر نائبا لرئيس الوزراء ووزيرا للخارجية حتى أكتوبر 2011.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com