إسرائيل تدمر لبنان وترتكب المجازر وقوات “الرضوان” تدخل إلى مستوطنات الشمال وتتفوق على “جولاني”

النشرة الدولية –

في حديث لبرنامج Interview on عبر منصة Lebanon on مع الصحافي عزت ابو علي. كشف الخبير العسكري، رئيس تحرير موقع “الثائر”، العقيد المتقاعد اكرم كمال سريوي، عن الخطة الإسرائلية للحرب على لبنان، وعن انتشار عدة وحدات للمقاومة في الجنوب، واستعدادها للدخول إلى العمق الإسرائيلي.

وأجرى سريوي مقارنة، بين قوات “الرضوان” ولواء “جولاني” ، وسيناريو الالتحام في القتال،كاشفاً نقاط الضعف والقوة، لدى كل من الجيش الإسرائيلي ووحدات المقاومة.

وتحدث سريوي عن وجود عدد كبير من العملاء داخل لبنان، وكشف بعض طرق اتصالهم مع العدو الإسرائيلي، وأساليب التخفي المعتمدة داخل لبنان. وأكّد أن هشاشة الدولة اللبنانية، والتقنيات الحديثة، تجعلان لبنان مكشوفاً امنياً بشكل كامل، وأن الجواسيس يدخلون كل البيوت.

وتحدث سريوي عن مهمة هوكشتاين وسبب زيارته إلى لبنان، وما سمعه في إسرائيل، والرد اللبناني الذي تلقّاه.

وأوضح سريوي ملابسات القرار الأخير الذي اتخذه مجلس الأمن، والنقطة الغامضة التي جرى تمريرها، وقد تفجر الوضع برمته، وتحول البحر الأحمر إلى بركة من الدماء.

وعن احتمالات حصول خرق في الملف الرئاسي اللبناني، شرح سريوي الأسباب التي ما زالت تعيق الاتفاق، موضحاً المخرج الوحيد لانهاء الشغور.

وسأل سريوي هل يكون الحرص على السيادة، بتدمير القطاع العام، وعدم تسليح الجيش، وجعل عناصره يعيشون تحت خط الفقر؟؟؟
كامل التفاصيل في هذه المقابلة على هذا الرابط:

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com