واشنطن تُعيد إدراج جماعة الحوثيين على قائمة المنظمات الإرهابية

النشرة الدولية –

أعلنت الولايات المتحدة، الأربعاء، إعادة إدراج الحوثيين اليمنيين على قائمة الكيانات «الإرهابية» بسبب هجماتهم المتكررة على الملاحة الدولية في البحر الأحمر.

وقال مسؤول كبير في الإدارة الأميركية لصحافيين إن «الولايات المتحدة ستصنف الحوثيين كإرهابيين دوليين»، مشيرا إلى أن العمل بالتصنيف لن يبدأ قبل 30 يوما ويمكن إلغاؤه «في حال أوقف الحوثيون هجماتهم».

واعتبر المسؤول أن الهجمات «تشكل مثالا واضحا على الإرهاب وانتهاك القانون الدولي وتهديدا كبيرا للأرواح والتجارة الدولية وكذلك تعرض عمليات إيصال المساعدات الإنسانية للخطر».

ويأتي إدراج الحوثيين على قائمة الكيانات «الإرهابية» في إطار استراتيجية واشنطن للضغط على الحوثيين والتي تضمنت تنفيذ أعمال عسكرية ضدهم.

وقال المتحدث باسم الحوثيين محمد عبد السلام في تصريحات على قناة الجزيرة «لن نتراجع عن استهداف السفن الاسرائيلية أو السفن المتجهة الى الموانئ في فلسطين… لمساندة الشعب الفلسطيني»، مضيفا أن الحوثيين سيردون على أي ضربات جديدة تشنها الولايات المتحدة أو بريطانيا على اليمن.

وأكد وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن في بيان «تعلن وزارة الخارجية الأميركية تصنيف الحوثيين ككيان إرهابي عالمي مصنف تصنيفا خاصا، اعتبارا من 30 يوما».

وأضاف «يجب محاسبة الحوثيين على أفعالهم لكن يجب ألا يكون ذلك على حساب المدنيين اليمنيين».

وتابع «خلال فترة الـ30 يوما، ستجري الحكومة الأميركية تواصلا قويا مع أصحاب المصلحة ومقدمي المساعدات والشركاء الذين يلعبون دورا حاسما في تسهيل المساعدات الإنسانية والاستيراد التجاري للسلع الحيوية في اليمن».

من جهته، أوضح مستشار الأمن القومي للبيت الأبيض جايك سوليفان أن التصنيف «أداة مهمة لعرقلة التمويل الإرهابي للحوثيين وزيادة تقييد وصولهم إلى الأسواق المالية ومحاسبتهم على أفعالهم».

وقال سوليفان في بيان «إذ أوقف الحوثيون هجماتهم في البحر الأحمر وخليج عدن، فستعيد الولايات المتحدة تقييم هذا التصنيف على الفور».

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com