ضربة أميركيّة جديدة ضدّ الحوثيين بعد مهاجمتهم سفينة نفطيّة بريطانيّة

النشرة الدولية –

شنّت القوّات الأميركيّة، فجر، السبت، ضربات استهدفت موقعاً للحوثيّين في اليمن، بعد أن هاجم المتمرّدون اليمنيّون سفينة نفطيّة بريطانيّة “اشتعلت فيها النيران” في خليج عدن، في أحدث حلقات حملتهم لاستهداف حركة الملاحة البحريّة الدوليّة “تضامناً” مع قطاع غزّة.

وقالت القيادة العسكريّة الأميركيّة في الشرق الأوسط (سنتكوم) عبر منصّة “إكس”: “عند نحو الساعة 3,45 بالتوقيت المحلّي (00,45 بتوقيت غرينتش)، شنّت القيادة العسكريّة الأميركيّة في الشرق الأوسط ضربة استهدفت صاروخاً حوثيّاً مضادّاً للسفن كان على وشك الانطلاق في البحر الأحمر”، مضيفة أنّ هذا الصاروخ شكّل “تهديداً وشيكاً” للمُدمّرات الأميركيّة والسفن التجاريّة في المنطقة.

وأعلن المتمرّدون الحوثيّون في اليمن من جهتهم الجمعة استهداف سفينة نفطيّة بريطانيّة في خليج عدن، في إطار الردّ على الضربات الأميركيّة والبريطانيّة على مواقع تابعة لهم ودعما لقطاع غزة الذي يشهد حربا مع إسرائيل.

وأكّد المتحدّث العسكري باسم الحوثيّين العميد يحيى سريع في بيان مقتضب “استهداف السفينة النفطيّة البريطانيّة مارلين لواندا في خليج عدن بعدد من الصواريخ البحريّة المناسبة”، مشيرا إلى أنّ الإصابة كانت “مباشرة ما أدّى إلى احتراقها”.

وفي وقت سابق الجمعة أيضاً، أسقطت الولايات المتحدة صاروخاً بالستيّاً مضادّاً للسفن أُطلق من “المناطق التي يسيطر عليها الحوثيون في اليمن” باتجاه سفينة عسكرية أميركية في خليج عدن، بحسب “سنتكوم”.

وقالت “سنتكوم” في بيان عبر منصة “إكس” إن “المسلحين الحوثيين المدعومين من إيران أطلقوا صاروخاً بالستياً مضاداً للسفن من المناطق التي يسيطرون عليها في اليمن باتجاه المدمرة يو إس إس كارني من طراز آرلي بيرك في خليج عدن”.

وأضافت: “أسقطت السفينة الأميركية يو إس إس كارني الصاروخ بنجاح. ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات أو أضرار”.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com