غارات جوية أميركية وبريطانية على مواقع عسكرية للحوثيين غربي اليمن

النشرة الدولية –

شنّت الولايات المتحدة الأميركية وبريطانيا، الخميس، ضربات جوية جديدة على مواقع عسكرية للحوثيين، في محافظة الحديدة غربي اليمن.

وأفاد مصدر في السلطة المحلية بمدينة الحديدة لوكالة “سبوتنيك” بأن “مقاتلات أميركية وبريطانية نفذت أكثر من 11 غارة على معسكر الدفاع الساحلي التابع للقوات البحرية لـ”أنصار الله” في منطقة الجبانة ومحيطه شمال مدينة الحديدة”.

وذكر المصدر أن مدينة الحديدة تشهد تحليقًا مكثفًا لمقاتلات وطائرات استطلاع أميركية وبريطانية.

من جانبها، قالت قناة المسيرة التابعة للحوثيين إن غارات أميركية بريطانية استهدفت في الساعات الأولى من الخميس منطقة الجبانة بمدينة الحديدة غربي البلاد.

وأعلنت “أنصار الله” في وقت سابق أن القوات الأميركية والبريطانية شنت عددا من الغارات على محافظة صعدة شمال غربي اليمن، وأكدت أن “هذا العدوان لن يمر دون رد وعقاب، وعلى الدول المعتدية تحمل التبعات المترتبة على عدوانها”.

من جهته، قال المتحدث العسكري باسم “أنصار الله” يحيى سريع إن الحوثيين سيواجهون التصعيد الأميركي البريطاني بالتصعيد ولن يترددوا في الرد بعمليات عسكرية واسعة ونوعية، مشيرا إلى أنهم مستمرون في منع الملاحة “الإسرائيلية” أو المتجهة إلى موانئ فلسطين المحتلة حتى وقف العدوان على غزة.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com