هل يرحل محمد صلاح عن “ليفربول”؟

النشرة الدولية –

لبنان 24 – إيناس القشاط –

فاجأ مدرّب نادي “ليفربول” الإنكليزي يورغن كلوب، أوساط الكرة الإنكليزية والأوروبية ، عندما أعلن الرحيل بشكل رسمي عن الفريق بعد نهاية الموسم الجاري. وقد أطلّ المدرّب الألماني البالغ من العمر 56 عاماً، في مقطع فيديو نُشر عبر حسابات “ليفربول” الرسمية، مصحوباً بعبارة: “رسالة إلى جماهير ليفربول من يورغن كلوب”، قبل أن يكشف عن قراره.

قرار كلوب نزل كـ “الصاعقة” على جماهير “الريدز”، اذ أن تجربته مع الفريق لم تكن عادية، فهو من أحد أنجح مدرّبي “ليفربول” بالقرن الواحد والعشرين، بالنظر إلى إنجازاته مع الفريق منذ توليه المسؤولية في عام 2015، خلفاً للمدرّب بريندان رودغرز، ونجاحه في إصلاح الفريق وإعادته مرّة أخرى إلى القمّة بعد سنوات طويلة من المعاناة، حيث حصل على 7 ألقاب مع “الريدز”، كان أبرزها لقب دوري أبطال أوروبا موسم 2018-19، وتوّج بلقب الدوري الإنكليزي، الذي فشل “ليفربول” في الفوز به لمدّة 30 عاماً، وذلك في موسم 2019-20.

ما سبب رحيل كلوب؟

رغم الحب الكبير الذي يكنّه لـ “ليفربول” والإنجازات والألقاب الهائلة التي حققها معه، خرج كلوب وأعلن النبأ بنفسه، وقال أن القرار مُتخذ منذ وقت طويل، وأنه كشخص لا يريد فعل ذلك، ولكنه يرى أن مغادرته الآنفيلد في نهاية الموسم هو الخيار الأفضل لجميع الأطراف.

ونفى يورغن أن يكون رحيله عن “ليفربول” بسبب خلاف مع الإدارة، موضحاً أن السبب في قراره هو أن “طاقته بدأت تنفد”. وشدد المدرّب الألماني، على أنه لا يُعاني من أي أزمات صحيّة، وإنما كل ما في الأمر هو شعور طبيعي بالطاقة المنخفضة بعد أكثر من 8 سنوات في العمل ذاته ومن دون راحة.

بعد كلوب.. هل يرحل محمد صلاح؟

يبدو “ليفربول” أصبح في مهب الريح بعد كلوب الذي سيرحل هو وجهازه، واعلانه المغادرة ربما يكون مرتبطاً بصورة أو أخرى بمستقبل أكثر من لاعب داخل الفريق، وفي مقدّمتهم محمد صلاح، الذي تجمعه علاقة قوية مع المدرّب الألماني.

ولعب كلوب دوراً رئيسيّاً في إبقاء صلاح في النادي، وذلك عندما بدأت الشائعات تدور حول إمكانية رحيله في سوق الانتقالات الصيفية الأخيرة، بعد تلقيه عروضاً “مغرية” من الدوري السعودي خاصة من نادي اتحاد جدة.

 

وسيعني رحيل كلوب بالضرورة قدوم مدرّب جديد، وربما قد لا يوفر الظروف المثالية التي كان المدرّب الألماني يوفرّها لصلاح، مما قد يدفع المصري للرحيل في الصيف المقبل، وسط نشاط سعودي لضمه إلى دوري “روشن”، واحتمالية دخول أندية كبرى

كـ “ريال مدريد” و”باريس سان جيرمان” أو بعض فرق إنكلترا على خط الحصول عليه. لكن من المستبعد أن يلعب صلاح لفريق في الدوري الإنكليزي الممتاز حال غادر “ليفربول”، استناداً إلى تصريحات اللاعب عام 2022، حينما قال: “لا يمكنني تخيّل نفسي ألعب ضد ليفربول، ولا أريد التحدث عن ذلك لأنه سيجعلني حزيناً”

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com