انطلاق القمة العالمية للحكومات بدبي بمشاركة أكثر من 25 دولة وحكومة

النشرة الدولية –

انطلقت أعمال القمة العالمية للحكومات 2024، الاثنين، حتى 14 فبراير/ شباط الجاري في دبي بمشاركة أكثر من 25 رئيس دولة وحكومة، وفق وكالة أنباء الإمارات، “وام”.

وتعقد الدورة تحت شعار “استشراف حكومات المستقبل” وتناقش الفرص والتحديات المستقبلية التي يواجهها العالم في عدد من القضايا، كما تناقش سبل الوصول إلى رؤى مشتركة للارتقاء بالعمل الحكومي وتوثيق التعاون بين حكومات العالم، وتبادل الخبرات والتركيز على قصص ونماذج ملهمة في العمل الحكومي تركت آثاراً إيجابية وأحدثت تغييراً حقيقياً في واقع دولها ومجتمعاتها.

ويتحدث خلال جلسة رئيسة ضمن اليوم الأول من القمة بول كاغامي، رئيس جمهورية رواندا، كما تشارك الشيخة لطيفة بنت محمد بن راشد آل مكتوم، رئيسة هيئة الثقافة والفنون في دبي، في جلسة بعنوان رؤية حكومية جديدة لصناعة الإبداع يشهدها اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات.

وتشهد القمة العالمية للحكومات مشاركة عدد من رؤساء الحكومات من بينهم، ناريندرا مودي رئيس وزراء جمهورية الهند الذي يتحدث خلال جلسة رئيسة للدولة ضيف شرف القمة، ويلقي كل من مصطفى مدبولي، رئيس وزراء جمهورية مصر، كلمة رئيسة خلال اليوم الأول من القمة.

كما يشهد اليوم الأول مشاركة كل من محمد شياع السوداني، رئيس وزراء جمهورية العراق، ومانويل ماريرو كروز، رئيس وزراء جمهورية كوبا، ومسرور بارزاني، رئيس وزراء إقليم كردستان العراق، في جلسات رئيسة يشهدها الحدث.

وبدأت فعاليات اليوم الأول من القمة العالمية للحكومات، بكلمة افتتاحية لوزير شؤون مجلس الوزراء في دولة الإمارات العربية المتحدة، رئيس القمة العالمية للحكومات، محمد بن عبدالله القرقاوي.

كما يشارك الشيخ سالم بن خالد القاسمي، وزير الثقافة في الإمارات، وداستي جنكينز، الرئيس التنفيذي للشؤون الحكومية في Spotify خلال جلسة بعنوان “مستقبل الصناعات الإبداعية.. كيف يمكن للحكومات تنمية المواهب”، والتي يشهدها اليوم الأول من القمة.

وتجمع القمة العالمية للحكومات، 120 وفدا حكوميا وأكثر من 85 منظمة دولية وإقليمية ومؤسسة عالمية، إضافة إلى نخبة من قادة الفكر والخبراء العالميين، وبحضور أكثر من 4000 مشارك

وتناقش الدورة الجديدة 6 محاور رئيسة، و15 منتدى عالميا تبحث التوجهات والتحولات المستقبلية العالمية الكبرى في أكثر من 110 جلسات رئيسة حوارية وتفاعلية، يتحدث فيها 200 شخصية عالمية من الرؤساء والوزراء والخبراء والمفكرين وصناع المستقبل، إضافة إلى عقد أكثر من 23 اجتماعاً وزارياً وجلسة تنفيذية بحضور أكثر من 300 وزير.

وتسجل الدورة الحالية من القمة العالمية للحكومات، إضافة نوعية إلى أجندتها تتمثل في استضافة نخبة متميزة من علماء العالم الحائزين على جائزة نوبل في مختلف التخصصات العلمية؛ ما يرسخ مكانتها كمنصة عالمية لأصحاب العقول وصناع القرار وجميع المؤثرين، وبما ينسجم مع رسالتها المتمثلة في التركيز على أولوية الحلول المبتكرة لمواجهة التحديات العالمية والارتقاء بحياة المجتمعات والحضارة الإنسانية.

وتطلق القمة العالمية للحكومات 25 تقريرا إستراتيجيا بالتعاون مع شركاء المعرفة من مراكز الفكر والمؤسسات الأكاديمية والبحثية، بهدف دراسة التوجهات العالمية في مختلف القطاعات وتقديم إستراتيجيات حكومية قابلة للتنفيذ.

وتُعقد خلال القمة اجتماعات وزارية رفيعة المستوى منها الاجتماع الوزاري للوزراء المعنيين بالتنمية المستدامة، واجتماع وزاري لمناقشة ملامح الجيل القادم من حكومات المستقبل، واجتماع وزراء المالية العرب، واجتماع تشاوري مع وزراء العمل بدول مجلس التعاون الخليجي، واجتماع وزراء الطاقة لمناقشة مستقبل الطاقة الهيدروجينية.

 

وتقدم الدورة الحالية من القمة العالمية للحكومات عدة جوائز عالمية، تقديراً لوزراء الحكومات وممثلي القطاع الخاص والمبتكرين والمبدعين، لمساهماتهم الاستثنائية في بناء مجتمع أفضل للبشرية، وتشمل جائزة أفضل وزير في العالم، وجائزة دبي الدولية لأفضل ممارسات التنمية المستدامة، وجائزة ابتكارات الحكومات الخلاقة، والجائزة العالمية لأفضل التطبيقات الحكومية، وجائزة التميز الحكومي العالمي.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com