“رعب كورونا”.. وفيات جديدة حول العالم

النشرة الدولية –

تزايدت المخاوف من تفش واسع لفيروس كورونا المستجد حول العالم مع إعلان عدة دول، السبت، عن إصابات جديدة، وحدوث وفيات جديدة في إيطاليا وإيران.

وقالت إيران غداة الانتحابات البرلمانية، إنها رصدت 10 حالات إصابة جديدة بالفيروس بينها حالة وفاة، ما يرفع العدد الكلي للضحايا إلى 28 حالة إصابة وخمس وفيات، منذ الكشف عن المرض في إيران.

وقال كيانوش جهانبور المتحدث باسم وزارة الصحة للتلفزيون الحكومي “لدينا 10حالات جديدة مؤكدة من الإصابة بفيروس (COVID-19). وإحدى الحالات الجديدة توفيت لسوء الحظ”.

يشار إلى أن مسؤولا إيرانيا بين المصابين، بحسب وسائل إعلام رسمية.

ونقلت وكالة فارس للأنباء عن مسؤولين حكوميين، السبت، أن ايران قررت تعليق الرحلات الدينية إلى العراق.

أما في إيطاليا فقد رصدت السلطات حالة وفاة ثانية، بجسب ما نقلت وكالة الأنباء الإيطالية عن مصادر طبية.

والضحية امرأة توفيت بمضاعفات المرض في منطقة لومباردي الشمالية، بعد يوم من وفاة رجل يبلغ من العمر 78 عاما.

وقد تسببت الموجة الجديدة من الحالات في المناطق الشمالية لإيطاليا في إغلاق المتاجر والمكاتب والمراكز الاجتماعية، حسب الوكالة.

شركة سامسونغ الكورية من جانبها، أعلنت إغلاق مصنعها في منطقة غومي بكوريا الجنوبية، إثر الكشف عن إصابة أحد موظفيها بالمرض. وقالت إنها عزلت الموظفين الذين تواصلوا مع زميلهم المصاب.

وأبلغت كوريا الجنوبية، السبت، عن قفزة بستة أضعاف في الإصابات الفيروسية خلال أربعة أيام إلى 346، معظمها مرتبط بكنيسة ومستشفى في رابع أكبر مدينة وما حولها، حيث تم إغلاق مدارس وأبلغ المصلون وغيرهم بتجنب التجمعات الجماهيرية.

وتم ربط الإصابات الأولية بالصين، لكن الحالات الجديدة في كوريا الجنوبية وإيران لا تظهر صلة واضحة بالسفر إلى هناك.

منظمة الصحة العالمية: قلقون من تسجيل إصابات بين أشخاص لم يختلطوا بمرضى

وأعربت منظمة الصحة العالمية، السبت، عن قلقها من تسجيل إصابات بفيروس كورونا لأشخاص لم يسافروا إلى الصين ولم يختلطوا بمرضى.

يأتي ذلك، بعدما أعربت المنظمة، الجمعة، عن قلقها من زيادة تفشي فيروس كورونا في إيران وانتشاره في دول ذات أنظمة صحية ضعيفة.

وذكرت الصين، السبت، أن عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا المستجد اليومية الجديدة انخفض بشكل كبير إلى 397، مع وفاة 109 أشخاص آخرين، معظمهم في مقاطعة هوبى مركز تفشي الفيروس.

وترفع الأرقام الجديدة العدد الإجمالي للحالات في البر الرئيسي للصين إلى 76288 و2345 حالة وفاة، مع استمرار إجراءات الحجر الصحي الصارمة وحظر السفر في احتواء المرض الذي ظهر في الصين في ديسمبر وانتشر في جميع أنحاء العالم منذ ذلك الحين.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com