وفاة عميد الأطباء الأردنيين الدكتور نزال السكر العدوان… لم يتوان عن خدمة المريض الفقير

النشرة الدولية –

انتقل الى رحمة الله تعالى الدكتور نزال فياض السكر العدوان (أبو فياض)، الذي لم يتوان عن خدمة المريض الفقير بل كان يعطيه الدواء بدون مقابل إبتغائاً للأجر والثواب من الله تعالى.

وكان الدكتور نزال الذي تخرج عام 1957 من مصر أحد أمهر وأكثر الأطباء متابعه لكل جديد في علم الطب، ويعد أول طبيب من عشيرة العدوان.

كانت الزميلة، عبير الزبن، كتبت مقالاً عن المغفور له قالت فيه، عيادة الدكتور السكر كانت على الدوام (ممتلئة) على مدار اليوم بالفقراء والمعوزين وأصحاب الفاقة، الذين أُفرغت أيديهم وجيوبهم من المال وغزتهم الأمراض والأوجاع ، فوجدوا عند هذا الطبيب الإنسان الذي لا يبتغي إلا الله والأجر والثواب منه كل عوامل الخير الإنسانية، يداويهم ثم يعطيهم العلاج ويودعهم بالمحبة والرضا ، وهم ممتنون تغبطهم السعادة التي تنسيهم شدة الأوجاع، فهذا الطبيب الإنسان هو من رجال ألزموا أنفسهم بعهود لإنجاز أنبل الأهداف وأشرفها بأداء رسالتهم الإنسانية المثلى التي تفوق كل رسائل الحياة وهي مواساة المريض بالعلاج بحنان الأم وشفقة الأب وابتسامة الرضا الصادق.

هذا الطبيب الذي غابت عنه الأضواء؛ لأنه لا يبتغي من وراء أعماله شهرة زائفة، لأنه من جهابذة الأمة وقادة الفكر وأهل العلم، الصانعون من أنفسهم قدوة، تزهو بهم الأجيال المتعاقبة، الذين بهم وبأفعالهم وممارساتهم النبيلة، ينمو ويكبر الوطن، والذين هم في سيرتهم وأدب نشأتهم وغزارة علمهم ينابيع عطاء وفضيلة، تضخ في عقول أجيال صاعدة؛ لتجبلهم بالأخلاق والأدب الذي لا ينضب معينه.

رحم الله تعالى الدكتور نزال السكر علم الطب في الأردن الذي لم يطلب يوما ثمن الكشف على مريضه، إذا دفع المريض أو لم يدفع فهو حر.

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com