الفرقاطة الإيرانية سهند تغرق بالكامل رغم جهود إعادة توازنها

 

ذكرت وكالة نور نيوز الإيرانية للأنباء أن الفرقاطة الإيرانية سهند غرقت بالكامل في مياه ضحلة يوم الثلاثاء بميناء بندر عباس في جنوب البلاد، وذلك في أعقاب تغيير موقعها لفترة وجيزة بعد أن انقلبت يوم الأحد.

وقالت الوكالة التابعة للمجلس الأعلى للأمن القومي “السفينة الحربية سهند، التي كانت قد أعيد توازنها على الماء بصعوبة كبيرة يوم الاثنين، غارقة الآن بعد انقطاع الحبل الذي كان يربط السفينة”.

كانت وسائل إعلام رسمية قد قالت يوم الأحد إن السفينة انقلبت أثناء إجراء إصلاحات بها على رصيف بالميناء بسبب تسرب مياه وإن جهودا كانت جارية لإعادة توازنها.

وجرى إطلاق السفينة الحربية إيرانية الصنع، والتي يصعب على الرادارات رصدها، لأول مرة في 2018، وتقول وسائل إعلام محلية إنها مجهزة بسطح طيران للطائرات الهليكوبتر وقاذفات طوربيدات ومدافع مضادة للطائرات والسفن وصواريخ سطح-سطح وسطح-جو وقدرات حرب إلكترونية.

أسست إيران قطاعا ضخما لصناعة الأسلحة محليا في مواجهة العقوبات الدولية والحظر الذي منعها من استيراد الكثير من الأسلحة.

وأطلقت أول مدمرة محلية الصنع في 2010 في إطار برنامج لتحديث معداتها البحرية التي يعود تاريخها إلى ما قبل الثورة الإسلامية في 1979 ومعظمها أمريكي الصنع.

وفي 2021، غرقت السفينة البحرية الإيرانية خرج بعد أن اشتعلت فيها نيران في خليج عمان خلال مهمة تدريبية، دون وقوع إصابات.

 

زر الذهاب إلى الأعلى
Social Media Auto Publish Powered By : XYZScripts.com